لوحة فسيفساء للموسيقي الأسطوري أورفيوس

أسطورة الموسيقى أورفيوس شهبا الأجمل في العالم

تيسير خلف-

شكلت أسطورة الموسيقي الاسطوري أورفيوس موضوعاً اثيراً لدى فناني العصور الكلاسيكية الاغريقية والرومانية، فبالإضافة إلى موضوعة الطبيعة وتنوعها، هناك موضوع انعكاس الموسيقى على الحيوانات، وهذا شكل تحدياً للفنانين لتجسيد هذه المشاعر عبر حركات والوان الحيوانات.
هذه لوحة أورفيوس التي عثر عليها في مدينة شهبا (فيليبوبوليس) في محافظة السويداء الحالية، مدينة الامبراطور فيليب العربي، التي حولها خلال فترة حكمه القصيرة إلى واحدة من اكثر مدن الشرق عناية بالفنون واللوحات الجدارية الفسيفسائية والتماثيل.
ويمكن اعتبار لوحة أورفيوس (شهبا) الأجمل بين جميع اللوحات التي جسدت هذه الاسطورة في العالم الهيليني والهلنستي والروماني، أي حوض البحر الأبيض المتوسط.
تدور أسطورة أورفيوس، ابن ربة الشعر الملحمي كاليوبي و اوياجروس ملك تراقيا، حول بطل ملحمي وهبته الآلهة مواهب موسيقية خارقةكان صوته خارقاً في حلاوته وعزفه على الآلات الموسيقية لا يجارى و خصوصاً على القيثارة.
وأول قيثارة حصل عليها فى حياته كانت هديه من الإله أبولون، وكانت الطبيعة والحيوانات تصاب بالذهول عند سماع ألحانه.

للأسف لا تتوفر صورة دقيقة لهذه التحفة الفنية، التي تحتاج إلى إضاءة معينة ومصور محترف.

لوحة فسيفساء للموسيقي الأسطوري أورفيوس
لوحة فسيفساء للموسيقي الأسطوري أورفيوس

رابط قصير للتدوينة: