جزء من فسيفساء ل اورفيوس عثر عليها في غزة

أورفيوس غزة وقد أصبح الملك داوود!!

تيسير خلف-

هذا جزء من فسيفساء عثر عليها في احد الابنية العائدة للحقبة البيزنطية في غزة.. والبعثة التي عثرت على البناء هي بعثة إسرائيلية، ولم تكشف عن مكتشفاتها إلا بعد فترة طويلة من التنقيب والدرس والتحليل؟؟؟! ثم خرجوا علينا بان المبنى هو كنيس يهودي وقدموا أدلة تبدو وكأنها حقيقية لبعض الكتابات والرسومات، للشمعدان وغيره ولهذا الرسم الذي قالوا إنه للملك داوود وهو ينشد على قيثارته..
طبعا إضافة الأحرف الثلاثة المكونة لاسم دود بالارامية المتأخرة لا يعني بأي شكل من الأشكال أن هذا الشخص الذي يعزف هو داود، وعلى الارجح اضيفت هذه الاحرف للايجاء بذلك..
الكتابات العبرية غير صحيحة بالمطلق لأنها مكتوبة بأسلوب القرن الحادي عشر الميلادي الذي تطور في الاندلس.
على كل حال هذه لوحة أورفيوس غزة هو يعزف ويعني للحيوانات والطبيعة وتبدو في اللوحة لبوة ورأس زرافة وأجزاء من أفعى.. وهذه اللوحة التي أثار الاسرائيليون مشكلة مع الفلسطينيين في مفاوضات أوسلو حولها، نقلوها إلى القدس على أنها للملك داوود.. وأنها تراث يهودي..
يبقى أن أشير إلى أن غزة بقيت عصية على المسيحية فترة طويلة وربما هي آخر مدينة سورية تدخلها المسيحية وبقبت متشبثة بوثنيتها حتى القرن السادس الميلادي، فما بالكم باليهودية؟؟!

جزء من فسيفساء  ل اورفيوس عثر عليها في غزة
جزء من فسيفساء ل اورفيوس عثر عليها في غزة

رابط قصير للتدوينة: