من اقدم لوحات الحج موجودة في كتاب مطبوع عام 1824.

المعاني الآرامية لكلمات الحج والحجاز

تيسير خلف:

تبخل علينا معاجم اللغة العربية بمعاني مفردة الحج وتقصرها على كلمة القصد.. وهو معنى الزيارة.

طبعا هذا المعنى محدود جداً للمفردة التي تعود أصلاً إلى اللغة الآرامية الأم والتي تعني الاحتفال الديني الكبير.. ونجد اليوم في اللغة السريانية صدى لهذا المعنى الآرامي القديم (ܚܲܓܵܐ – ܚܸܓܵܐ) التي تعني العيد والاحتفال وحفلة الرقص وحتى الدبكة.. بالاضافة إلى معناها الديني أي زيارة الأماكن المقدسة.

واللافت أن الحج في التدمرية يعني الاحتفال الكبير وهناك اسم تدمري يتكرر كثيراً هو حجاج (حجاجو) من الجذر نفسه.

أما معنى كلمة حجاز فهي حسب قواميس اللغة العربية من الحجز أي الفصل بين شيئين، أي بين الشام واليمن وكأن أي بلد آخر لا يفصل بين بلدين!!! ولكن حجاز هنا هي حجا الآرامية أي مكان الاحتفال مضافاً إليها السين اليونانية التي تلفظ زاي وهي عادة اتبعت خلال العصر البيزنطي لتسمية الأماكن.. ولاحقة الزاي موجودة بكثرة في بعض الأرياف السورية مثل أرمناز وجرجناز تفتناز تعتناز.

من اقدم لوحات الحج موجودة في كتاب مطبوع عام 1824.
من اقدم لوحات الحج موجودة في كتاب مطبوع عام 1824.

رابط قصير للتدوينة: