خريطة العالم رسمت في القرن السابع عشر اعتمادا على خريطة بوسيدونيوس

بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

تيسير خلف-

بوسيدونيوس (Posidonius) الفيلسوف والجغرافي الأفامي، من أفاميا عاصمة سوريا الثانية. إلى الشمال من حماة اليوم.
ولد في العام 135 قبل الميلاد وتوفي في جزيرة رودوس عام 51 قبل الميلاد. أطبقت شهرته الآفاق بسبب معارفه الواسعة التي أهلته لأن يصبح مقصدا لطالبي العلم والحكمة في وقته، ومن هؤلاء شيشرون الروماني والقائد بومبيوس فاتح سوريا. طاف حول البحر المتوسط في الستين من عمره ووضع اول خريطة للعالم كما رآه، وقد

بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره
بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره


اعيد رسم هذه الخريطة في القرن السابع عشر بالاعتماد على الخريطة القديمة وما كتب عنها، وهو أول من قال ان السفر من اليونان غرباً يؤدي إلى الهند، على اعتبار أن الارض كروية. ترأس المدرسة الرواقيى في رودوس وله مؤلفات (في الروح) و(في الآلهة) وله مؤلفات رائدة في الفلك والجغرافية وحدد محيط الارض بـ24 ألف ميل، وقاس حجم القمر والمسافة بينه وبين الارض والشمس..
لبوسيدونيوس قصيدة يتيمة بعنوان دعوة للنسيان أثرت عميقا في الشعر العالمي وما زالت تؤثر حتى اليوم.. حتى أن الشاعر المصري مأمون الشناوي أعاد صياغتها في الخمسينيات بعنوان لست أدري.. وغناها عبد الحليم حافظ.

دعوة للنسيان

لماذا ولدتُ
ومن أين أتيتُ
ولمَ أنا موجود الآن
لست أدري
وكيف لي أن أعلم شيئاً وأنا لا شيء؟
ومع ذلك ولدتُ
وسأعود ثانية إلى العدم
لا شيء أنا
كذا الانسان حيثما وُجد
فاملأ الاقداح إذن
ودعنا ننسى
فبالنسيان والنسيان فقط
نهزم بؤس هذا العالم

خريطة العالم رسمت في القرن السابع عشر اعتمادا على خريطة بوسيدونيوس
خريطة العالم رسمت في القرن السابع عشر اعتمادا على خريطة بوسيدونيوس

رابط قصير للتدوينة: