جزء من موزاييك (فسيفساء) كنيسة نتل قرب مدينة مادبا الاردنية.

حول مملكة الغساسنة والحارث بن الحارث

تيسير خلف –

يذكر المؤرخ السرياني الشهير يوحنا الاسيوي في تاريخه أن مملكة الغساسنة تفرقت إلى 15 إمارة صغيرة بعد أن بطش البيزنطيون بملكها المنذر بن الحارث بن جبلة واستاقوه بخديعة إلى جزيرة صقلية ليمضي حياته منفياً هناك.. ثم بابنه النعمان بن المنذر في العام 580 ميلادي تقريباً، والذي ألحقوه بوالده إلى نفس الجزيرة.
غساسنة حوران والجولان احتفظوا بعقيدتهم السريانية الارثوذكسية وتحالفوا مع المسلمين ضد بيزنطة، أما غساسنة الجنوب أي شرق الاردن فقد اعتنق بعضهم العقيدة الملكية وانضموا إلى جيوش بيزنطة ومنهم جبلة بن الايهم الذي كان يتزعم فرعاً صغيراً من فروع الغساسنة الخمسة عشر.

هذه الصورة هي جزء من موزاييك (فسيفساء) كنيسة نتل قرب مدينة مادبا الاردنية.. نرى فيها عيناً وكتابة باللغة اليونانية تقول ترجمتها: يا حارث يا ابن الحارث.. ويبدو أن هذا الحارث هو الذي قصده النابغة الذبياني في قصيدته:

هذا غلامٌ حسنٌ وجهه … مستقبل الخير سريع التمام
للحارث الأكبر والحارث … الأصغر والأعرج خير الأنام

جزء من موزاييك (فسيفساء) كنيسة نتل قرب مدينة مادبا الاردنية.
جزء من موزاييك (فسيفساء) كنيسة نتل قرب مدينة مادبا الاردنية.

رابط قصير للتدوينة: