ريليف للقديس سمعان العمودي

1003570_591260664274399_2061286219_n

تيسير خلف – تمثال آخر للقديس سمعان العمودي
هذا الريليف موجود حاليا في المتحف الوطني في برلين، وهو من المنحوتات التي أخذت من منطقة حماة.

لم يترك راهب أثراً في وجدان العالم المسيحي مثل ذلك التأثير الذي تركه القديس السوري سمعان العمودي الذي تعود جذور طريقته في الرهبنة على قمة عمود إلى التقاليد السورية القديمة التي تحدث عنها لوقيانوس السميساطي حين وضع كتابه عن الربة أتارغاتس كبيرة آلهة السوريين القدماء.

وبين الفترة والأخرى يتم العثور على نقش أو تمثال للراهب سمعان العمودي ومعظم هذه التماثيل تصوره بلباس الرهبان السريان وقبعته المخروطية التي تشبه قبعات رجال الدين الوثنيين المخروطية في تدمر وحوران وطرطوس ودورا أوروبس. وكذلك ثوبة الذي يشبه ثياب رجال الدين الوثنيين في دورا اوربس وتدمر، بالاضافة إلى مبخرته والحمامة التي ترفرف حوله، والتي ترمز إلى الروح القدس، علماً أنها أيضاً رمز الربة أتارغاتس.

سمعان والاسم الاصلي بالسريانية هو شمعون ومنه جاء سيمون وعند اهل الشام يسمى سمعو.

رابط قصير للتدوينة: