منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~ متحف جامعة يال الامريكية

منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~

تيسير خلف –
ميثرا الإله العظيم من الأرباب المعبودة التي سبق وان عبدتها الشعوب (الهند ــ إيرانية) في موطنها الأصلي ، ومنه تنبع الديانة الزرادشتية ، وهو الإله الذي حملوه معهم في حلّهم وترحالهم ولقد جاء ذكره في أقدم الكتب المقدسة (ريك فيدا) باسم (ميثرا) وفي الآفستا باسم (ميثرا) بأنه اله النور حامي حمى الحقيقة وعدو الكذب والخطيئة ، وورد في (الآفستا) عن (ميثرا) بأنه يعاقب كل من حلف يمينا كذبا أو ينحرف عن الحق والصواب والنزاهة ، انه يحطم القبائل والجماعات المناهضة له، ويهب الصحة والصداقة والرجاء للذين يمجدونه ويكون حليفا مؤيدا لمن ينذرون أنفسهم له. و(ميثرا) واحد من تلك الآلهة التي ظلت عبادتها في إيران مع إن (زردشت) كان قد ألغاها وأبطلها وحوّرت كلمة (ميثرا) في إيران منذ القرن الأول بعد الميلاد إلى (مهر) فأصبحت (مهر) الشمس والعقود، وظل في العهد الإسلامي اسما للشمس ولفكرة الشفقة والمحبة.

بالإضافة إلى موقع المعرفة .

 منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~ متحف جامعة يال الامريكية

منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~
متحف جامعة يال الامريكية

رابط قصير للتدوينة: