من روائع شعر القرن الأول قبل الميلاد

الفيلسوف السوري الجداري مينيبوس (منيب)
الفيلسوف السوري الجداري مينيبوس (منيب)

بقلم الشاعر السوري ميليغر في القرن الاول قبل الميلاد ينقله لنا تيسير خلف

في جزيرة صور(1) ترعرتُ

وفي جدارا(2)، أثينا السورية ولدتُ

خرجت من عباءة يوكتراس(3)

أنا ميليغر

سرت مع ربة الشعر على خطا مينيبوس (4)

إن كنتُ سورياً ما العجب في ذلك؟

أيها الغريب إننا نسكن بلداً واحداً هو العالم

من السرمد نفسه أتينا جميعاً

والآن، وبعد أن أثقلت كاهلي السنين

حفرت هذه السطور قبل أن أدلّى في القبر

لكن، كجار قريب لهذه الهاوية

إذا أردت ألقِ تحيتك علي

أنا محدثك العجوز

من الجائز أن تصبح محدثاً عجوزاً أنت أيضاً
________________

(1) جزيرة صور: المقصود شبه جزيرة صور في جنوب لبنان عاصمة فينيقيا الساحلية.
(2) جدارا: مدينة تقع في أقصى شمال الاردن تنقسم أراضيها بين الجولان والأردن على ضفتي وادي اليرموك. وكانت تتبع لها الحمة، وهي إحدى المدن العشر (ديكا بوليس)
(3) يوكتراس: بطل إنساني أثيني اشتهر بأنه وقف ضد كيلون القائد الذي تصدى لثورة الميتيلينيين في القرن الخامس قبل الميلاد وأراد قتل أطفال واستعباد نسائهم، وربما دفع حياته ثمناً لموقفه هذا..
(4) مينيبوس: فيلسوف سوري من جدارا عاش في القرن الثالث قبل الميلاد، وقع في الأسر في إحدى الحروب ولكنه حصل على حريته وعاش في طيبة اليونانية، فقدت أعماله، واشتهر بأنه كان فيلسوفاً أبيقورياً وكتب محاورات ساخرة تأثر بها لوقيانوس السوري السميساطي.
الصورة للفيلسوف السوري الجداري مينيبوس (منيب)

رابط قصير للتدوينة: