بعل شامائين أعلى البوابة

واجهة معبد بعل شامائين في متحف برلين

تيسير خلف-

هذه واجهة معبد بعل شامائين الذي بني في بلدة سيع شمال السويداء في جبل حوران في القرن الاول قبل الميلاد.
نقلت هذه الواجهة إلى متحف برلين أوائل القرن الماضي، وتم ترميم النواقص فيها بالجص حتى أخذت هذا الشكل المتكامل.
كان معبد سيع الكبير والمترامي الاطراف، والذي كان مركز حج لجميع الانباط، قد أخذ حيزاً كبيرا من اهتمامات علماء الاثار بسبب ما قيل عن وجود تمثال لهيرود الكبير يعلن فيه تشييده للمعبد، ولكن الأخبار حول هذا الامر ناقصة وتدعو للشك والريبة، مع اختفاء القطع الاثرية التي قيل إن اسم هيرود مكتوب عيها.
منتصف واجهة المعبد تمثال لبعل شامائين حاسر الرأس وخلفه هالة مشعة، وتزيد المدخل ثمار الصنوبر إحدى النباتات المقدسة المرتبطة ببعل السماوات، بالإضافة إلى العنب والنجمة الثمانية.
أما التزيينات الاخرى للمعبد فكانت تتكون من رأس الثور، وهو رمزه الحيواني.
واجهة معبد بعل شامائين (سيع – السويداء) في متحف برلين

هذه واجهة معبد بعل شامائين الذي بني في بلدة سيع شمال السويداء في جبل حوران في القرن الاول قبل الميلاد.
نقلت هذه الواجهة إلى متحف برلين أوائل القرن الماضي، وتم ترميم النواقص فيها بالجص حتى أخذت هذا الشكل المتكامل.
كان معبد سيع الكبير والمترامي الاطراف، والذي كان مركز حج لجميع الانباط، قد أخذ حيزاً كبيرا من اهتمامات علماء الاثار بسبب ما قيل عن وجود تمثال لهيرود الكبير يعلن فيه تشييده للمعبد، ولكن الأخبار حول هذا الامر ناقصة وتدعو للشك والريبة، مع اختفاء القطع الاثرية التي قيل إن اسم هيرود مكتوب عيها.
منتصف واجهة المعبد تمثال لبعل شامائين حاسر الرأس وخلفه هالة مشعة، وتزيد المدخل ثمار الصنوبر إحدى النباتات المقدسة المرتبطة ببعل السماوات، بالإضافة إلى العنب والنجمة الثمانية.
أما التزيينات الاخرى للمعبد فكانت تتكون من رأس الثور، وهو رمزه الحيواني.

بعل شامائين أعلى البوابة
بعل شامائين أعلى البوابة
واجهة معبد بعل شامائين
واجهة معبد بعل شامائين

عثر على كتابات عديدة آرامية – نبطية مع نسخة يونانية.. كل النقوش تقريباً نقلت إلى دول أخرى فرنسا ألمانيا خصوصاً.. لأسباب تتعلق بالاسرة الهيرودية.
أهم الملاحظات:
1- الاسماء في غالبيتها عربية شمالية مثل قصي ومغير وصعب ومليكة وأنعم ومناع و جرم وبدر.
مع أسماء مشتركة بين جميع الاراميين مثل متي وحنا ايل مشك إيل بمعنى منح الاله.
والملاحظ أيضاً وجود اسم اله الجلسد او الجلشد.. وقد ورد ذكره عند اللغويين العرب باسم الجلسد وكما قالوا صنم كان يعبد في الجاهلية.
اللافت أيضاً استخدام مصطلح تيسطرا الذي يعد ترجمة لثياتر اليونانية وهنا بمعنى المدرج لأن المعبد فيه مدرج ربما كانت تقام في مسرحيات طقسية كما هو الامر بالنسب للمرزح التدمري.
نقش مكتوب بحروف آرامية – نبطية ورد فيه ما يلي:
1-ق. ص . ي . و / ب . ر
2-م.ت.ي. و/ س. ل. م
3-س. ن. ت 204 أ.ي.ت.هـ
4-ب.ع.ل.ش.م.ي.ن. أ.س.ي.و
5-ش.ع.ي.ع.و/ و.م.ل.ك. ل.هـ
القراءة التقريبة المرجحة، حسب رأيي
قصي بن متي سلام
في سنة 204 أتى (قدم) لبعل السماوات الشافي
والمنير والملك الاله.
** ملاحظة التاريخ 204 غير واضح إلى أي مرحلة يعود.. فإذا عاد إلى التأريخ اليوناني- السلوقي فيكون عام 108 قبل الميلاد.
** قراءة عالم الساميات ستاركي تعتبر أن آسيو تعني اسم إلهة وشعيعو اسم إلهة أخرى وملك له اي ملاك الله.
وهناك نقش منشور في CIS2.163
د.ك.ي.ر.و.ن / ط.ب.
ل.م.ل.ي.ك.ت./ ب.ر/ م.ع.ي.ر.و/
دي/ ه.و/ ب.ن.ه/ ع.ل./ ب.ع.ل.ش.م.ي.ن/
ب.ي.ر.ت.ا/ ج.و.ي.ت.ا/ و.ب.ي.ر.ت.ا/ وت.ي.س.ط.ر.ا
…. ش.ن.ت 280/ ع.د/ ح.ي.ي.ن/ ب.ش.ل.م.
القراءة المرجحة
ذكريات طيبة
لمليكة بن مغير
الذي هو بنى لبعل السموات الحرم الداخلي والحرم الخارجي والمسرح

معبد بل شامائين
معبد بل شامائين

(تيسطرا هي نقل لكلمة مدرج اليونانية)
سنة 280 يونانية / 32 قبل الميلاد.
وهذا نقش آخر موجود حالياً في متحف السويداء برقم 185
1-ب.ش.ن.ت. 33/ ل.م.ر.ن.ا
2-ف.ل.ف.س/ ع.ب.د.و.ت.ر/ ب.ر
3-ب.د.ر/ وق.ص.ي.و. بر. ش.و.د.ي
4-ح.ن.ا.ل/ب.ر/ م.ش.ك.ال/ و.م.ن.ع/ب.ر
5- ج.ر.م.و/ ب.و.س/ ص.ل.م/ ج.ل.ش.د
6-ب.ر/ ب.ن.ت.و
7-ا.ن.ع.م/ ب.ر/ ص.ع.ب.و/ ا.م.ن.ا / ش.ل.م
القراءة:
في سنة 33 لسيدنا فيليبوس (بن هيرود) أنشأ وتر بن بدر وقصي بن شودي وحنا ايل بن مشك ايل (مشك –عطية) ومناع بن جرم، قاعدة صنم جلشد… بن بنتو.
النحات أنعم بن صعب.

 

رابط قصير للتدوينة: