أرشيفات التصنيف: إسلام

المعاني الآرامية لكلمات الحج والحجاز

تيسير خلف:

تبخل علينا معاجم اللغة العربية بمعاني مفردة الحج وتقصرها على كلمة القصد.. وهو معنى الزيارة.

طبعا هذا المعنى محدود جداً للمفردة التي تعود أصلاً إلى اللغة الآرامية الأم والتي تعني الاحتفال الديني الكبير.. ونجد اليوم في اللغة السريانية صدى لهذا المعنى الآرامي القديم (ܚܲܓܵܐ – ܚܸܓܵܐ) التي تعني العيد والاحتفال وحفلة الرقص وحتى الدبكة.. بالاضافة إلى معناها الديني أي زيارة الأماكن المقدسة. متابعة قراءة المعاني الآرامية لكلمات الحج والحجاز

عاد

مؤنس بخاري

(إذا سرق الحاكم ثيران الشعب وأخفاها أو عاث بحقولهم وزرعهم أو أعطاها إلى الأجنبي فإن أدّاد سيكون له بالمرصاد، وإذا استولى على غنمهم فإن أداد ساقي الأرض والسماء سيبيد ماشيته في مراعيها وسيجعلها طعاماً للشمس) متابعة قراءة عاد

بلدة جزل.. البتراء التدمرية

تيسير خلف –

إلى الغرب من تدمر في بلدة جزل مقابر وأبنية منقورة بالصخور تماماً مثل البتراء ومدائن صالح النبطية، وهي مهملة ولا تحظى بأي اهتمام دوائر الآثار الحكومية.
البعض يقول إن هذه المدافن والابنية، رغم بساطتها أنشأها أنباط فروا من البتراء وبصرى بعد سقوط مملكتهم على يد الرومان عم 106م… ولكن تبقى هذه تخمينات لأن متابعة قراءة بلدة جزل.. البتراء التدمرية

عازفات قصر الحير الغربي

تيسير خلف-

لوحة تزين أحد جدران قصر الحير الغربي الذي بناه الخليفة الاموي هشام بن عبد الملك في الام 115 هجري تقريباً إلى الجنوب الغربي من تدمر.. وتظهر فيها ضمن عقدين عازفتان للناي والعود.
اللوحة مرسومة على الجص (الفريسكو) وقد تعرضت الوانها لبعض التغيير وهي تنتمي من حيث الاسلوبية لنمط الفريسكو السوري الذي اشتهرت به تدمر ودورا اوروبس.

لوحة تزين أحد جدران قصر الحير الغربي
لوحة تزين أحد جدران قصر الحير الغربي

دينار عبد الملك بن مروان

تيسير خلف –

مثال آخر على أن التصوير والتمثيل لم يكن محرماً في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان، فها هو دينار ذهبي من مسكوكات دمشق، وهو أول دينار موحد للدولة الاموية يظهر فيه الخليفة عبد الملك بن مروان متمنطقاً سيفه متخذاً وضعية التأهب للقتال، شعره مرسل دون تاج ربما كانت هناك عمامة.. يرتدي ثوباً طويلاً له فتحة من الامام.. ووضعيته مطابقة تماماً لوضعية تمثال ابنه الخليفة هشام بن عبد الملك في قصر أريحا.
الكتابة التي تسور الصورة: بسم الله .. لا إله إلا الله … محمد رسول الله

عملة مسكوكة في فلسطين
عملة مسكوكة في فلسطين
دينار  عبد الملك بن هشام
دينار عبد الملك بن هشام

التكية السليمانية ~ تحفة الفن العثماني في دمشق ~

المقال و الصور الملونة من تحقيق و بحث المهنس أسامة البيك –
و الصور القديمة للتكية من أرشيف الأستاذ همام سلام –
كثرت التكايا في العصر العثماني في مختلف مدن الإمبراطورية العثمانية و منها التكية السليمانية بدمشق، و هي جزء من أهم ظاهرة شاعت و انتشرت مع بداية دخول العثمانيين على متابعة قراءة التكية السليمانية ~ تحفة الفن العثماني في دمشق ~

راية العقاب من دون عقاب

العقاب
العقاب

تيسير خلف –

العُقاب رمز القوة والجبروت، رسمه التدمريون على رايات جنودهم.. والعقاب كان راية الرسول الكريم محمد (ص)، وكان خالد بن الوليد يرفع راية العقاب في المعارك التي يخوضها، ويقال إن ثنية العقاب على مدخل دمشق الشمالي الذي يسمى (طلوع التنايا) كان المكان الذي الذي اختاره خالد ليثبت راية العقاب عليه.
ولكن كيف تحولت راية العقاب الاسلامية إلى راية من دون عقاب؟؟!! (هي الراية السوداء التي تستعملها الجماعات السلفية الآن).
لقد حذف فقهاء الزمن المتأخر الذين أرادوا أن يزاودوا على الرسول نفسه أي إشارة إلى طائر العقاب لكي يحذفوا صورته .. والسبب أن الرسم والتمثيل والتجسيد محرم في الاسلام.. فظهرت راية العقاب من دون عقاب.. فقط عبارة لا إله إلا الله محمد رسول، على الرغم من ضعف الرواية التي تتحدث عن وجود عبارة لا إله إلا الله، واعتبار الكثير من علماء الحديث بأنها ضعيفة.
رفعت درجة الحديث الضعيف إلى مرتبة الصحيح.. وجرى تحريف الاسم عن مقاصده..ويريدون لنا أن نصدق أن راية العقاب كانت بلا عقاب.. فقط لكي يثبتوا أن التصوير والرسم حرام.. هذا أنموذج بسيط عن طريقة تفكير القائلين بحرمة الفنون في الاسلام.

الفارس الأموي

نحت لفارس اموي نفس النحت النافر التدمري
نحت لفارس اموي نفس النحت النافر التدمري

تيسير خلف –

ما تبقى من تمثال نافر لفارس من العصر الأموي عثر عليه في قصر الحير الشرقي أو الغربي، اللذين بناهما هشام بن عبد الملك.. والملاحظ أن أسلوب النحت يشكل امتداداً لفن النحت النافر التدمري مع بعض الخصوصية لجهة الابعاد التي تبدو هنا أكثر تسطيحاً من المنحوتات التدمرية التي سعت إلى إبراز الكتل والاحجام بطريقة فنية رائعة وذلك بسبب تعميق نسبة الحفر.. أما هذه المنحوتة وغيرها من المنحوتات العائدة للعصر الاموي فهي قليلة العمق ولذللك أصبحت خياراتها الفنية أكثر محدودية، وربما بسبب المساحات الكبيرة التي كانت تغطيها، فمن الواضح أن هذا التمثال هو جزء بسيط من لوحة كبيرة متسعة الجنبات على أحد جدران القصر.. واللافت أيضاً أن لباس الفارس هو نفسه لباس الفرسان التدمريين في معبد اللات.

هذه صورة الفارس بالكامل وهي من مكتشفات البعثة السورية السويسرية المشتركة موقع قصر الحير الشرقي
هذه صورة الفارس بالكامل وهي من مكتشفات البعثة السورية السويسرية المشتركة موقع قصر الحير الشرقي

الربة السورية الكبرى وأصل قصة يوسف التوراتية

1690481_611949322205533_2075157409_n

هذه المنحوتة التي عثر عليها في دورا اوروبوس (صالحية الفرات)، موجودة حالياً في متحف الفنون في جامعة يال الاميركية، هي تقدمة خيران بن مالك بن نصور للآلهة جد تدمر، أي آلهة حظ تدمر وحارستها، وهي الآلهة الكبرى لجميع السوريين يدل على ذلك الاسد الذي يرافقها، والقلعة التي ترتديها على رأسها كقبعة، وتحت قدميها امراة تعبر عن أقصى درجات الخصوع.. وتبدو على يمين اللوحة آلهة النصر اليونانية نايكي تكللها بالغار وتحمل بيدها الأخرى سعفة نخيل.. أما خيران فيظهر على يسار اللوحة بزيه التدمري المميز وهو يحرق البخور في طقس الذبيحة غير الدموية.
اللوحة مؤرخة بشهر نيسان، عام 158 م. متابعة قراءة الربة السورية الكبرى وأصل قصة يوسف التوراتية

ملاحظة مهمة جداً حول فتوح الشام والصراع الديني

لوحة بيزنطية مبكرة تصور معركة انطاكية
لوحة بيزنطية مبكرة تصور معركة انطاكية

يتداول البعض مقاطع من رسائل منسوبة لخالد بن الوليد فيها احتقار للصلبان والمسيحيين ولرموزهم في بلاد الشام، ويتعامل البعض مع هذه النصوص المنحولة على أنها حقيقة تاريخية ولذلك، ومن منطلق انني احد الدراسين للفتوح الاسلامية في المصادر الاخرى، وقد صدر لي كتاب الفتوح الاسلامية في الرواية السريانية، اود ان اوضح ما يلي: متابعة قراءة ملاحظة مهمة جداً حول فتوح الشام والصراع الديني