أرشيفات التصنيف: صناعات

إله الحب إيروس

تيسير خلف –
صندوق فضي عليه منحوتة اله الحب إيروس ~طرطوس
متحف المتروبوليتان ~نيويورك
حوالي القرن الاول الميلادي

إله الحب إيروس
إله الحب إيروس

دار الوثائق التدمرية

تيسير خلف

من المؤسسات المهمة في مدينة تدمر «بيت أركا» أي دار الوثائق، كما دلت على ذلك النقوش، وفيها كانت تحفظ وثائق المدنية المكتوبة باللغتين اليونانية والتدمرية، مسؤول دار الوثائق كان يسمى أركون. متابعة قراءة دار الوثائق التدمرية

صنع في الرقة ~ منتصف القرن الثالث عشر الميلادي

سوريا جمر لن يخمد-

اضافة الى صالة عرض ماري واوغاريت وتدمر يوجد في القسم الاسلامي من متحف اللوفر فترين تعود معظم تحفه لمحافظة الرقة كمركز مهم لصناعة الخزف

متحف اللوفر ~ خزف الرقة
متحف اللوفر ~ خزف الرقة

قطعة رائعه
و هناك تحفة خزفية مطلية~ من الرقة التي اشتهرت بصناعاتها الخزفية
التاريخ مجهول
متحف الميتروبوليتان~ نيويورك

تحفة من رأش شمرا ~ اللاذقية~

وعاء خزفي مزين من راس شمرا في اللاذقية
حوالي ١٨٠٠ قبل الميلاد
من العجيب ان هناك رسم لألتين موسيقيتين وتريتين!!!!
متحف اللوفروعاء خزفي اثري

قوالب خبز القربان المسيحي في الكويت

تيسير خلف-

قوالب لخبز القربان، وهو طقس مسيحي معروف، عثر عليها في جزيرة فيلكا الكويتية، وجزيرة فيلكا كانت تضم كنيسة وديراً للسريان الشرقيين وفق وثائق الكنيسة.

قوالب سريانية في الكويت
قوالب سريانية في الكويت

بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

تيسير خلف-

بوسيدونيوس (Posidonius) الفيلسوف والجغرافي الأفامي، من أفاميا عاصمة سوريا الثانية. إلى الشمال من حماة اليوم.
ولد في العام 135 قبل الميلاد وتوفي في جزيرة رودوس عام 51 قبل الميلاد. أطبقت شهرته الآفاق بسبب معارفه الواسعة التي أهلته لأن يصبح مقصدا لطالبي العلم والحكمة في وقته، ومن هؤلاء شيشرون الروماني والقائد بومبيوس فاتح سوريا. طاف حول البحر المتوسط في الستين من عمره ووضع اول خريطة للعالم كما رآه، وقد

بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره
بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

متابعة قراءة بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

اذينة بن خيران مصلح الشرق و قاهر الفرس

تيسير خلف-

بعد أن دمر شابور الاول ابن اردشير مؤسس السلالة الساسانية مدينة دورا أوربوس ومملكة الحضر وشرد أهلهما، اشتبك مع الامبراطور الروماني فاليريان فربح المعركة وأسر الامبراطور .. فقام أذينة بشن حرب ضد متابعة قراءة اذينة بن خيران مصلح الشرق و قاهر الفرس

قناة زنوبيا

المهندس علي المسمار-

في باطن سهل مدينة الهرمل يكمن سر هندسي عجيب وهو القنوات التي أمرت ملكةتدمر زنوبيا بإنشائها لجر مياه نهر العاصي إلى تدمر لكونها مياه نقية وعذبة ودون أن يكشف الأعداء سير هذه القنوات

رسم تخيلي لزنوبيا ملكة تدمر
رسم تخيلي لزنوبيا ملكة تدمر

وكانت القناة الأولى ممتدة من جانب جسر العاصي الحالي ، أما
الثانية كانت ممتدة من نبع اللبوة، كانت القناتان تلتقيان في قناة واحدة داخل الأراضي السورية ، بحيث إذا قطعت إحدى القناتين تبقى واحدة تغذي مملكة تدمر.

ويعود تاريخ حفر هذه القنوات الى حوالي 200ق. م. ايضا بنفس حكم إمبراطورية الإسكندر المقدوني في الحقبة الهيلانية والتي تمتد من سنة 323 ق. م. حتى سنة 331 ق. مويبلغ طول هذه متابعة قراءة قناة زنوبيا

قمقم من الزجاج الفينيقي المعتم

 

 قمقم من الزجاج الفينيقي المعتم

قمقم من الزجاج الفينيقي المعتم

انتشرت المصنوعات الزجاجية السورية القديمة في مختلف أنحاء العالم القديم، وتم الاتجار بهذه المادة عبر حوض البحر الأبيض المتوسط، ولدينا في المتحف الوطني بدمشق، مجموعة هامة من القماقم الزجاجية الفينيقية المصنوعة بطريقة الصب على جسم رملي وطيني، له شكل القمقم، وتتلخص هذه الطريقة؛ بأن يثبت على طرف الجسم الرملي الطيني أنبوب، ثم يتم تغطيسه في الزجاج المصهور ليأخذ شكل القالب، بعد ذلك يُلف خيطاً زجاجياً على الإناء بألوان مختلفة، من ثم يُدحرج على جسم صلب فتغطى الخيوط الزجاجية في جسم الإناء الصتم.

القطعة المعروضة هنا، صنعت بهذه الطريقة، ونجد إضافة القاعدة الكروية، والعرى على طرفي القمقم، ويجهز له قاعدة ليوضع عليها.

المصدر: موقع اليونيسكو

صنع في سوريا “دورا اوربوس” منذ 1600 سنة

اسوارة من الفضة والعقيق في متحف جامعة يال الامريكية، صنعت حوالي 350 ميلادي
اسوارة من الفضة والعقيق في متحف جامعة يال الامريكية، صنعت حوالي 350 ميلادي

نزار القاق – عندما كان امرؤ القيس واجداده يغزون وينهشون بعضهم بعضاً، كانت تدمر السورية ومرفأها دورا اوربوس، اجمل مدن العالم، وكان الحرفيون السوريون يسبقون الزمن في صناعتهم.

وفي سابقة ترتقي الى مستوى الخيانة الوطنية، كانت وزارة التربية تنفخ عقولنا بشعر الجاهلية والجهال واطلالهم وبعر جمالهم، دون ان نسمع بنقطة من بحر دورا اوربوس وغيرها من عواصم الحضارة السورية، وفي ذات الوقت الذي تحتضن اشهر المتاحف العالمية هذه النودار بايدي من حرير وتُؤلف المجلدات عنها.