أرشيفات التصنيف: مقابر

مشهد من حياة بعد الموت

سوريا جمر لن يخمد-
منحوتة جنائزية لمدفن عائلي من تدمر.. لمشهد من حياة بعد الموت- يشربون الخمر ويجلسون على الارائك~ حوالي ٢٠٠ ميلادي
متحف المتروبوليتان في نيويورك منحوتة جنائزية

بلدة جزل.. البتراء التدمرية

تيسير خلف –

إلى الغرب من تدمر في بلدة جزل مقابر وأبنية منقورة بالصخور تماماً مثل البتراء ومدائن صالح النبطية، وهي مهملة ولا تحظى بأي اهتمام دوائر الآثار الحكومية.
البعض يقول إن هذه المدافن والابنية، رغم بساطتها أنشأها أنباط فروا من البتراء وبصرى بعد سقوط مملكتهم على يد الرومان عم 106م… ولكن تبقى هذه تخمينات لأن متابعة قراءة بلدة جزل.. البتراء التدمرية

أجمل نقش آرامي من البحرين

تيسير خلف-

بما أنني مشغول بتاريخ وآثار الآراميين في الخليج، سأقدم هذا النقش الجميل الذي تعد كتابته أجمل كتابة آرامية أراها حتى الآن، من حيث رسم الحروف ومدّاتها وخصوصاً حروف القاف والصاد واللام والطاء التي تخرج عن السطر بشكل فني فريد.. لم نره في أي نقش آخر، وهذا النقش الذي عثر عليه في قلعة البحرين زيرجع تاريخة إلى ماقبل الميلاد مفقود الآن، وهذه صورة قديمة له. ويبدو أنه استخدم كقاعدة لمحور باب، ما أدى إلى تهشيم كلماته وبات من العسير قراءتها بشكل جيد، ولكنني استطعت ن أقرا كلمة قبرتا التي تعني المقبرة.. ويبدو أن هذا النقش هو لتوضيح حقوق الدفن في المقبرة التي أنشاءها صاحب النقش.نقش ارامي من البحرين

نقش قصي من سيع في السويداء (جبل حوران)

تيسيرخلف -هذا النقش النبطي الذي نقله الفرنسيون من موقعه الأصلي في بلدة سيع في محافظة السويداء إلى متحف اللوفر قسم الآثار الشرقية، وسبق أن اكتشفه الكونت دي فوغيه عام 1869.بحثت عنه طويلاً لكي أقرأه ولكي أتحقق من قراءة بعض خبراء الآراميات متابعة قراءة نقش قصي من سيع في السويداء (جبل حوران)

الموت في تدمر.. أسف و غضب وغم وقدر –

تيسير خلف –

هذه المنحوتة الجنائزية لامرأة تدمرية تدعى سلمة بنت عجا بن كيلي

وهذا ماهو مكتوب على تمثالها الجنائزي:

ש ל מ ת – شلمة
ב ר ת – برت
ע ג א – عجا
ב ר – بر
כ י ל י – كيلي
א ש א ב – أشاب
ח ב ל – حبل

سلمة: اسم تدمري شائع جداً مشتق من السلام
عجا: اسم تدمري يعني العالي والسامي
كيلي: اسم آرامي يعني اللون الأسود
أسب: أسف
حبل: في القاموس المحيط.. حَبَلٌ: غَضَبٌ وغَمٌّ.. وفي لسان العرب: حبائل الموت أسبابه.. أي أنه قدر لابد منه

منحوتة جنائزية لإمرأة تدمرية
منحوتة جنائزية لإمرأة تدمرية

مقابر ماري

مقابر ماري
مقابر ماري

بشار خليف –
مقابر ماري:
أبانت التنقيبات في ماري عن وجود مقابر تعود للألف الثالث والثاني وكذلك الألف الأول قبل الميلاد.
فأثناء التنقيب في القصر الملكي، كشف في القاعة رقم 1 من القصر الواقع إلى الشرق من القصر الكبير، عن قبر تحت الأرض مبني بالآجر.
ونحن نعلم أن ظاهرة الدفن تحت أرضيات المساكن تعود إلى الألف الثامن قبل الميلاد، ويبدو أن هذه الظاهرة استمرت مع العصور اللاحقة، في مدن المشرق العربي، حيث نجدها أيضاً في إبلا والآلاخ وغيرها.
ويبدو أن هذا القبر يعود متابعة قراءة مقابر ماري

زخارف وتماثيل ملونة

سقف إحدى المقابر العائلية البرجية في تدمر
سقف إحدى المقابر العائلية البرجية في تدمر

تيسير خلف –
هذا سقف إحدى المقابر العائلية البرجية في تدمر، وهنا دليل على تلوين التماثيل والزخارف..
وبالمناسبة هذه مقابرة لعامة التدمريين وليس للحكام او الزعماء، ولكم ان تتخيلوا حجم الثراء الذي كانوا ينعمون به.

هذه المقابر انتشرت منذ المئة الميلادية الاولى .

نموذج لزخرفة مقبرية حالت ألوانها
نموذج لزخرفة مقبرية حالت ألوانها