أرشيفات التصنيف: مجوهرات

نقش قينو بن جشمو ملك قيدار

تيسير خلف –

هذه آنية فضية كرسها ملك قيدار قينو بن جشمو للالهة اللات عثر عليها في تل المسخوطة شرقي الدلتا المصرية، والتي كانت محطة تجارية لشعب قيدار الذي كان يحتكر طريق التجارة من مصر إلى دمشق.. عبر سيناء وغزة.
واللافت للنظر أن كتابة هذا النقش العائد إلى متابعة قراءة نقش قينو بن جشمو ملك قيدار

دينار عبد الملك بن مروان

تيسير خلف –

مثال آخر على أن التصوير والتمثيل لم يكن محرماً في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان، فها هو دينار ذهبي من مسكوكات دمشق، وهو أول دينار موحد للدولة الاموية يظهر فيه الخليفة عبد الملك بن مروان متمنطقاً سيفه متخذاً وضعية التأهب للقتال، شعره مرسل دون تاج ربما كانت هناك عمامة.. يرتدي ثوباً طويلاً له فتحة من الامام.. ووضعيته مطابقة تماماً لوضعية تمثال ابنه الخليفة هشام بن عبد الملك في قصر أريحا.
الكتابة التي تسور الصورة: بسم الله .. لا إله إلا الله … محمد رسول الله

عملة مسكوكة في فلسطين
عملة مسكوكة في فلسطين
دينار  عبد الملك بن هشام
دينار عبد الملك بن هشام

صنع في سوريا “دورا اوربوس” منذ 1600 سنة

اسوارة من الفضة والعقيق في متحف جامعة يال الامريكية، صنعت حوالي 350 ميلادي
اسوارة من الفضة والعقيق في متحف جامعة يال الامريكية، صنعت حوالي 350 ميلادي

نزار القاق – عندما كان امرؤ القيس واجداده يغزون وينهشون بعضهم بعضاً، كانت تدمر السورية ومرفأها دورا اوربوس، اجمل مدن العالم، وكان الحرفيون السوريون يسبقون الزمن في صناعتهم.

وفي سابقة ترتقي الى مستوى الخيانة الوطنية، كانت وزارة التربية تنفخ عقولنا بشعر الجاهلية والجهال واطلالهم وبعر جمالهم، دون ان نسمع بنقطة من بحر دورا اوربوس وغيرها من عواصم الحضارة السورية، وفي ذات الوقت الذي تحتضن اشهر المتاحف العالمية هذه النودار بايدي من حرير وتُؤلف المجلدات عنها.