أرشيفات التصنيف: الأبجدية

كيف صارت الأبجديّة التدمرية، عبريّة!

تيسير خلف:

لفت التشابه الكبير بين الكتابة الآرامية التدمرية وبين الكتابة العبرية أنظار البعض وتوهموا أن التدمريون اقتبسوا حروفهم عن اليهود. ولكن النقوش التدمرية أقدم من أقدم نقش عبري (مربع) بخمسمائة عام على الأقل.. وهو ما يرجح اقتباس اليهود للأبجدية التدمرية وليس العكس. متابعة قراءة كيف صارت الأبجديّة التدمرية، عبريّة!

لحقيقة التي قالها ابن حزم الاندلسي قبل 1000 عام

تيسر خلف –
علي بن حزم الأندلسي (ولد في 384 هـ / 7 نوفمبر 994م) عالم موسوعي من قرطبة كان يجيد العربية والعبرية والسريانية ولقد توصل إلى الحقيقة التي مازال الكثير من العلماء في الغرب ينكرونها وهي أن العربية (الشمالية) وما تسمى العبرية والسريانية هي في حقيقة الامر متابعة قراءة لحقيقة التي قالها ابن حزم الاندلسي قبل 1000 عام

بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية حول العرب و العروبة

حول العرب و العروبة
حول العرب و العروبة

تيسير خلف –

لفت نظري بعض التعليقات حول نسبة جوليا دمنا للعرب في احدى صفحات الحضارة السورية.. كانت هناك تعليقات تقطر عنصرية وحقدا على اسم العرب.. لقد نشأت مفاهيم مغلوطة حول العرب والعروبة.. يصل بعضها الى وصف العرب بالجرب وبأنهم غرباء عن سوريا. ولذلك احببت ان اوضح بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية.
1- العرب شعب آرامي انبثق عن متابعة قراءة بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية حول العرب و العروبة

هوية السومريين أو الأكاديين أو الكنعانيين

مكتشفات أثرية
مكتشفات أثرية

د. حميدو حمادة – سوريا

كيف يمكننا تحديد هوية السومريين أو الأكاديين أو الكنعانيين.. إلخ، هل هم عرب ؟ هل هم أولاد عموهم ؟

– كل من يقول أن السومريين عرب، لا علاقة له لا بالتاريخ ولا بالآثار، السومريون قوم سكنوا المنطقة العربية. أما الأكاديون، فهم أقرب إلى العرب، شأنهم شأن العموريين والآراميين.
لماذا أصبحت الأبجدية السورية، عالمية، وانتشرت إلى العالم المتوسطي، في حين أن مثلاً الهيروغليفية لم تصبح كذلك؟
وهل تعتبرون النقوش التي عثر عليها في موقع الجرف الأحمر، نقوشاً تمثل بوادر نشوء الكتابة في مهدها ؟

– الأبجدية السورية تمثل آخر مرحلة من مراحل تطور الكتابة، أما الهيروغليفية فهي تمثل المراحل الأولى ( مرحلة الكتابة التصويرية). أما لجهة نقوش الجرف الأحمر، فلا علاقة لها بالكتابة حيث إنها نحث غائر، أقرب إلى الختم المسطح مها إلى الكتابة، لأن الكتابة ظهرت بعد آلاف السنين.