أرشيفات التصنيف: سريانية

أقدم النقوش السريانية

تيسير خلف –

تعد مدينة الرها ومحيطها مهد الكتابة السريانية. والكتابة السريانية الاسطرنجيلية هي تطوير للخط الآرامي المربع.. وقد استعمل هذا الخط على نطاق واسع في الرها وبلاد الجزيرة (ميزوبوتاميا) واعتمدته الكنيسة السريانية بفرعيها الشرقي والغربي.

أول أثر بالخط السرياني ذكره المستشرق ديرنجر يعود للعام متابعة قراءة أقدم النقوش السريانية

حران .. السورية

هشام الحاج –

حران.. إحدى مدن الأقاليم السورية الشمالية المحتلة ذات اهمية تاريخية كبيرة
حران مدينة قديمة في بلاد ما بين النهرين تقع حالياً جنوب شرق تركيا قريباً من الحدود السورية، عند منبع نهر البليخ أحد روافد نهر الفرات ذكرت في التوراة على أنها المدينة التي استقر فيها النبي إبراهيم بعد هجرته من أور. سميت عند الرومان باسم (كارهاي). دخلها المسلمون عام 639م. تعد سهول حران من المناطق الزراعية الرئيسية في الجزيرة الفراتية، وهي مزروعة بالمحاصيل الحقلية (القمح والشعير) والأشجار المثمرة (اللوز). ليومنا هذا، معظم سكان المدينة عرب

الصورة : آثار الجامعة السريانية في حران السورية المحتلة، من أقدم جامعات العالم
الصورة : آثار الجامعة السريانية في حران السورية المحتلة، من أقدم جامعات العالم

هل تدمر تعد مملكة. عربية؟

بشار خليف –
لا ليست مملكة عربية  في القرن الثاني الميلادي كانت مزيج آرامي عربي ولكن عربي متسريّن (من السرياني) وليس سعودياً
تدمر امورية كنعانية فآراميه ثم عربية ..هو توصيف ديمغرافي ضمن الهوية السورية
– اذا ليسوا انباطا حتى ؟ متابعة قراءة هل تدمر تعد مملكة. عربية؟

عشتار آلهة الخصب

بشار خليف –
اعتبرت عشتار آلهة الخصب وتتصف بأنها آلهة بلا زوج.
شعارها عبارة عن حلقة قصب: ويبدو ـ أن صفاتها تتمدد إلى اعتبارها إلهة حرب كما عند الآشوريين. ويطلق عليها حمورابي قي مقدمة قوانينه/سيدة الكفاح والمعارك /.
تظهر في الرسوم الجدارية في قصر ماري ولا سيما في متابعة قراءة عشتار آلهة الخصب

الموت في تدمر.. أسف و غضب وغم وقدر –

تيسير خلف –

هذه المنحوتة الجنائزية لامرأة تدمرية تدعى سلمة بنت عجا بن كيلي

وهذا ماهو مكتوب على تمثالها الجنائزي:

ש ל מ ת – شلمة
ב ר ת – برت
ע ג א – عجا
ב ר – بر
כ י ל י – كيلي
א ש א ב – أشاب
ח ב ל – حبل

سلمة: اسم تدمري شائع جداً مشتق من السلام
عجا: اسم تدمري يعني العالي والسامي
كيلي: اسم آرامي يعني اللون الأسود
أسب: أسف
حبل: في القاموس المحيط.. حَبَلٌ: غَضَبٌ وغَمٌّ.. وفي لسان العرب: حبائل الموت أسبابه.. أي أنه قدر لابد منه

منحوتة جنائزية لإمرأة تدمرية
منحوتة جنائزية لإمرأة تدمرية

بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية حول العرب و العروبة

حول العرب و العروبة
حول العرب و العروبة

تيسير خلف –

لفت نظري بعض التعليقات حول نسبة جوليا دمنا للعرب في احدى صفحات الحضارة السورية.. كانت هناك تعليقات تقطر عنصرية وحقدا على اسم العرب.. لقد نشأت مفاهيم مغلوطة حول العرب والعروبة.. يصل بعضها الى وصف العرب بالجرب وبأنهم غرباء عن سوريا. ولذلك احببت ان اوضح بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية.
1- العرب شعب آرامي انبثق عن متابعة قراءة بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية حول العرب و العروبة

زخارف وتماثيل ملونة

سقف إحدى المقابر العائلية البرجية في تدمر
سقف إحدى المقابر العائلية البرجية في تدمر

تيسير خلف –
هذا سقف إحدى المقابر العائلية البرجية في تدمر، وهنا دليل على تلوين التماثيل والزخارف..
وبالمناسبة هذه مقابرة لعامة التدمريين وليس للحكام او الزعماء، ولكم ان تتخيلوا حجم الثراء الذي كانوا ينعمون به.

هذه المقابر انتشرت منذ المئة الميلادية الاولى .

نموذج لزخرفة مقبرية حالت ألوانها
نموذج لزخرفة مقبرية حالت ألوانها

 

سلام (שלם) (Σαλάμ) كلمة السر السورية

 هذا جزء من ريليف تدمري للاله أشر وهو يرفع يده علامة السلام.
هذا جزء من ريليف تدمري للاله أشر وهو يرفع يده علامة السلام.

تيسير خلف –

يقول الشاعر السوري من جدارا (ميليغاروس) ميليغر المولود في العام 140 قبل الميلاد.

أيها المارُّ قرب قبري
إذا كنت سورياً سلام!
وإذا كنت فينيقياً تحية!
أفأنت إغريقي؟ وداعاً!
وأنت قل الشيء ذاته

يكتب ميليغر الكلمة بالحروف اليونانية كما نلفظها الآن سا لا م (Σαλάμ) متابعة قراءة سلام (שלם) (Σαλάμ) كلمة السر السورية

القديس مكسيموس المعترف الجولاني المولود في خسفين

أيقونة بيزنطية تصور القديس مكسيموس ومراحل حياته المختلفة
أيقونة بيزنطية تصور القديس مكسيموس ومراحل حياته المختلفة

تيسير خلف –

تزودنا سيرة حياة القديس الجولاني مكسيموس المعترف الذي عاش فترة الفتوحات الاسلامية في بلاد الشام بتفاصيل مهمة حول فهم الخريطة الدينية في سوريا إبان هذه الفتوحات، وتؤكد معظم المراجع الشرقية على أن القديس ولد في قرية خسفين في الجولان قرب وادي الرقاد، ويبدو أن خسفين كانت مع العقيدة الملكية بدليل عدم ذكرها في الوثائق السريانية في ذلك الوقت.. على الرغم من أن بعض المراجع الكنسية اليونانية تذكر أنه ولد قرب القسطنطينية.
لقد تعرض السريان في شمال سوريا لاضطهاد من الدولة البيزنطية بسبب الاختلاف بين عقيدة الطبيعة الواحدة والطبيعتين للسيد.. ولكن يبدو أن الآية قد تم عكسها، ففور اندحار البيزنطيين تعرض رجال الدين التابعين للكنيسة الملكية الشرقية (الروم الارثوذكس) لاضطهاد من قبل السريان، ولا نعرف إن كان مكسيموس المعترف قد تعرض لاضطهاد من العرب السريان، ولكننا نقرأ في سيرته أنه كان أهم شخصية لاهوتية عاصرت هرقل بعد وفاة بطريرك القدس صفرونيوس.. وأصبح وزيره ووزير حفيده ومن أقرب المقربين إليه. ولكنه اختلف مع الاميراطور بسبب رفضه لفكرة المشيئة الواحدة.
في سنة 656 أرسل إليه الملك كنستس اسقفاً من قيصرية مع وفدٍ من البلاط ليقنعوه بالعدول عن رأيه ولكن الوفد عاد وهو مقتنع بما قاله لهم مكسيموس فأرسل الملك وفداً ثانياً ليتملّقوه ويغروه علّه يقبل المساومة لكنه رفض ،فما كان منهم إلا أن هجموا عليه وأوسعوه ضرباً، وبعد أيام استدعاه الملك وأمره بأن يحرم البابا مرتينوس والبطريرك صفرونيوس لكنه أبى كعادته الرضوخ إلى ما ليس له قناعةً فيه. فكانت نتيجة تمسكه برأيه أن قُطعت يده اليمنى ولسانه كما لتلميذَيه أيضاً .

 

أصل التسميات العسكرية بالعربية

لوحة فريسك لفرقة رماة السهام التدمريون في معسكرهم بدورا اوروبس
لوحة فريسك لفرقة رماة السهام التدمريون في معسكرهم بدورا اوروبس

تيسير خلف –

الجيش: كلمة من أصل (غلشا) لاتيني تعني المعسكر.. دخلت إلى العربية عن طريق جيش المشرق الروماني، الذي كان عرب سوريا (الشام) يشكلون نسبة كبيرة من عناصره وضباطه وفرقه.
العسكر: كلمة من أصل فارسي لاشكر.. دخلت إلى العربية في الفترة العباسية عندما كانت جيوش العباسيين فارسية في مجملها.
السرية: هي القطعة العسكرية التي تتكون من 400 فارس.. وهي عربية آرامية مغرقة في قدمها كانت مستعملة لدى الانباط والتدمريين بصيغة شريتا.
مشريتا: مقر الفرقة العسكرية (المعسكر) مستخدمة بكل اللغات الآرامية بما فيها التدمرية والنبطية والسريانية.

رسم لجنود من دورا اوروبس بالاعتماد على اللوحات القديمة وما زجد من ألبسة عسكرية في المدينة
رسم لجنود من دورا اوروبس بالاعتماد على اللوحات القديمة وما زجد من ألبسة عسكرية في المدينة