أرشيفات التصنيف: مداخلة

بلدة جزل.. البتراء التدمرية

تيسير خلف –

إلى الغرب من تدمر في بلدة جزل مقابر وأبنية منقورة بالصخور تماماً مثل البتراء ومدائن صالح النبطية، وهي مهملة ولا تحظى بأي اهتمام دوائر الآثار الحكومية.
البعض يقول إن هذه المدافن والابنية، رغم بساطتها أنشأها أنباط فروا من البتراء وبصرى بعد سقوط مملكتهم على يد الرومان عم 106م… ولكن تبقى هذه تخمينات لأن متابعة قراءة بلدة جزل.. البتراء التدمرية

لحقيقة التي قالها ابن حزم الاندلسي قبل 1000 عام

تيسر خلف –
علي بن حزم الأندلسي (ولد في 384 هـ / 7 نوفمبر 994م) عالم موسوعي من قرطبة كان يجيد العربية والعبرية والسريانية ولقد توصل إلى الحقيقة التي مازال الكثير من العلماء في الغرب ينكرونها وهي أن العربية (الشمالية) وما تسمى العبرية والسريانية هي في حقيقة الامر متابعة قراءة لحقيقة التي قالها ابن حزم الاندلسي قبل 1000 عام

صنع في الرقة ~ منتصف القرن الثالث عشر الميلادي

سوريا جمر لن يخمد-

اضافة الى صالة عرض ماري واوغاريت وتدمر يوجد في القسم الاسلامي من متحف اللوفر فترين تعود معظم تحفه لمحافظة الرقة كمركز مهم لصناعة الخزف

متحف اللوفر ~ خزف الرقة
متحف اللوفر ~ خزف الرقة

قطعة رائعه
و هناك تحفة خزفية مطلية~ من الرقة التي اشتهرت بصناعاتها الخزفية
التاريخ مجهول
متحف الميتروبوليتان~ نيويورك

أراتوس الشاعر السوري الذي اقتبس منه بولس الرسول

تيسير خلف-

في كيليكيا القديمة وفي مدينة صولي، مرسين حالياً، حين كانت جزءا من سوريا السلوقية وحين كان سكانها من الآراميين، ولد ابرز شعراء المدائح الالهية باللغة اليونانية اراتوس الصولي في عام 315 قبل الميلاد، وتوفي في عام 240 في مدينة بيلا (هناك مدينتان باسم بيلا في جنوب سوريا إحدى مدن الديكابوليس (طبقة فحل حاليا في شرقي الاردن) وهناك عاصمة مكدونيا).
أراتوس كان سوريا آرامياً من حيث الجنس هلنستياً متابعة قراءة أراتوس الشاعر السوري الذي اقتبس منه بولس الرسول

عملة آرامية في امارة الشارقة

يسير خلف

عندما نقول ان سكان الخليج في القرون المسيحية الاولى كانوا سريان من حيث العقيدة واللغة والعرق، حسب الوثائق الكنسية الكثيرة والمفصلة بالاسماء والاماكن والوقائع،، فهذا يعني انهم كانوا متابعة قراءة عملة آرامية في امارة الشارقة

بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

تيسير خلف-

بوسيدونيوس (Posidonius) الفيلسوف والجغرافي الأفامي، من أفاميا عاصمة سوريا الثانية. إلى الشمال من حماة اليوم.
ولد في العام 135 قبل الميلاد وتوفي في جزيرة رودوس عام 51 قبل الميلاد. أطبقت شهرته الآفاق بسبب معارفه الواسعة التي أهلته لأن يصبح مقصدا لطالبي العلم والحكمة في وقته، ومن هؤلاء شيشرون الروماني والقائد بومبيوس فاتح سوريا. طاف حول البحر المتوسط في الستين من عمره ووضع اول خريطة للعالم كما رآه، وقد

بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره
بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

متابعة قراءة بوسيدونيوس الأفامي فريد عصره

سوريا وأسماؤها المتعددة

تيسير خلف-

لكل حضارة تسميات للأماكن خاصة بها، وسوريا كما نعرفها اليوم، أطلقت عليها تسميات كثيرة تبعاً لموقع المملكة او الحضارة التي متابعة قراءة سوريا وأسماؤها المتعددة

إكتشاف تمثال الاله حدد في قرية عوس 18 أيار 2014 م

تيسير خلف-

في وقت ينهب تجار الحروب ويدمرون الآثار السورية، هناك من يسعى دون كلل أو ملل إلى إنقاذ ما يمكن إنقاذه من تراث سوريا المغدور..

تحية وتهنئة للأستاذ كمال الشوفاني والاستاذ حسين زين الدين وجميعة العاديات في السويداء ومديرية الاثار والمتاحف في السويداء على خبر العثور على تمثال حدد الآرامي ونقله إلى متحف السويداء.
وحدد السويداء هو نسخة عن حدد درعا وحدد الجولان، وهو ما يمثل وحدة المعتقد والهوية في سوريا الجنوبية خلال الالفية الاولى قبل الميلاد.

صورة ممنتجة تجمع التماثيل الثلاثة
صورة ممنتجة تجمع التماثيل الثلاثة

بجهود مشتركة من دائرة الآثار وجمعية العاديات وتعاون المواطنين كشفت دائرة آثار السويداء بالتعاون مع جمعية العاديات عن تمثال نادر للإله حدد في قرية عوس…

تمثال الإله حدد الآرامي في أحد جران المنازل القديمة في قرية عوس قبل نقله إلى متحف السويداء
تمثال الإله حدد الآرامي في أحد جران المنازل القديمة في قرية عوس قبل نقله إلى متحف السويداء
تمثال الاله حدد المكتشف يوم الاثنين 18 ايار 2014 في السويداء
تمثال الاله حدد المكتشف يوم الاثنين 18 ايار 2014 في السويداء
تمثال الاله حدد بعد نقله إلى المتحف
تمثال الاله حدد بعد نقله إلى المتحف

الشهداء الحميريون العرب في الوثائق السريانية

صفحة سوريا  أسطورة لن تنتهي و جمر لن يخمد –

حدثت حادثة الأخدود في حدود عام 524 م عندما دعا الملك (ذو نواس) آخر ملوك (حمير) أهل نجران للعدول عن ديانتهم النصرانية والعودة إلى الديانة اليهودية التي كان يدين بها فأبوا, فأمر بخد أخدود عظيم في الأرض وكان الناس يعرضون على النار ويساومون عليها أن يتراجعون عن دينهم فكانوا يتعادون فيها و يتدافعون فبلغ عدد الشهداء الالاف. في خزانة بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس ، مخطوطة سريانية ضخمة من القرن الثاني عشر (39سم طول-29سم عرض) مكتوبة على متابعة قراءة الشهداء الحميريون العرب في الوثائق السريانية

حول مملكة الغساسنة والحارث بن الحارث

تيسير خلف –

يذكر المؤرخ السرياني الشهير يوحنا الاسيوي في تاريخه أن مملكة الغساسنة تفرقت إلى 15 إمارة صغيرة بعد أن بطش البيزنطيون بملكها المنذر بن الحارث بن جبلة واستاقوه بخديعة إلى متابعة قراءة حول مملكة الغساسنة والحارث بن الحارث