أرشيفات التصنيف: إبلا

آثار المشرق العربي والقانون الدولي نموذج آثار العراق – فلسطين – الجولان / مقاربة فكرية – حقوقية /

د. بشار خليف
(( انه لمن الواضح الآن ، أن كلاً من سوريا وشمال بلاد الرافدين وفلسطين ، غالباً ماكانت مأهولة من قبل شعوب تتكلم اللغة نفسها وذلك – على الأرجح – منذ نهاية الألف الرابع قبل الميلاد )) .
– ألفونسو آركي –
أرشيف ابلا . الحوليات الأثرية السورية . مجلد 47 – 48 . ص 40
عام 1798 , وصلتْ إلى باريس قافلة مركبات تتألف من 250 عربة مزينة بالأكاليل و اليافطات , و مليئة بالمنحوتات الرائعة و الثمينة و لوحات عصر النهضة و مخطوطات و آلات علمية , قال يومها نابليون ” متابعة قراءة آثار المشرق العربي والقانون الدولي نموذج آثار العراق – فلسطين – الجولان / مقاربة فكرية – حقوقية /

طبيعة النظام السياسي في ماري

بشار خليف –

لابد من الإشارة إلى أن الأرضية الذهنية التي طبعت هذا النظام سادت في معظم مدن المشرق العربي في الألف الثالث.
ففي مجال مدينة إبلا، نجد أن نظام الحكم الذي كان سائداً، كان يقوم على سلطة الملك وإلى جانبه مجلس للشيوخ، أعضاؤه من الفاعليات المشهود لها في الحياة المهنية والاقتصادية والاجتماعية والحرفية وغيرها، حيث كانوا يشاركون الملك في اتخاذ القرارات المهمة لحماية المملكة ومصالحها.
وقد شملت معظم مدن المشرق على مثل هذه متابعة قراءة طبيعة النظام السياسي في ماري

الثقافة في ابلا

بشار خليف –

هناك نصوص أدبية من إبلا وهي تعبر عما كان يتحدث به الناس قبل التدوين والكتابة. كانت بدايات هذه الكتابة في المدارس. وقد كشفت لنا إبلا عن نصوص أدبية تعتبر الأولى في سوريا. طبعاً قد يكتشف أقدم ولكن متابعة قراءة الثقافة في ابلا

التقسيمات الادارية لبلاد الشام (سوريا الكبرى) في العصر الروماني التراجاني ” البيزنطي”

 لوحة قديمة تشبه الخريطة تعود للعصر البيزنطي في القرن السادس الميلادي تمثل مدينة أنطاكية على شكل ملكة تجلس على عرشها وبالقرب منها نهر العاصي وتبدو مدينة سلوقية الساحلية والتي تسمى الآن السويدية.
لوحة قديمة تشبه الخريطة تعود للعصر البيزنطي في القرن السادس الميلادي تمثل مدينة أنطاكية على شكل ملكة تجلس على عرشها وبالقرب منها نهر العاصي وتبدو مدينة سلوقية الساحلية والتي تسمى الآن السويدية.

تيسير خلف –

 

سوريا الاولى: عاصمتها أنطاكيا، تضم المناطق من غرب الفرات منبج وحلب وعين دابا (عينتاب) وإدلب وسلوقية (السويدية).
سوريا الثانية (المجوفة): عاصمتها أفاميا، وتضم حماة وحمص واللاذقية وباناس وانطرطوس وطرابلس.
فينيقيا الساحلية: عاصمتها صور تضم جبيل وبيروت وصيدا.
فينيقيا اللبنانية: عاصمتهادمشق وتضم متابعة قراءة التقسيمات الادارية لبلاد الشام (سوريا الكبرى) في العصر الروماني التراجاني ” البيزنطي”

مقابر ماري

مقابر ماري
مقابر ماري

بشار خليف –
مقابر ماري:
أبانت التنقيبات في ماري عن وجود مقابر تعود للألف الثالث والثاني وكذلك الألف الأول قبل الميلاد.
فأثناء التنقيب في القصر الملكي، كشف في القاعة رقم 1 من القصر الواقع إلى الشرق من القصر الكبير، عن قبر تحت الأرض مبني بالآجر.
ونحن نعلم أن ظاهرة الدفن تحت أرضيات المساكن تعود إلى الألف الثامن قبل الميلاد، ويبدو أن هذه الظاهرة استمرت مع العصور اللاحقة، في مدن المشرق العربي، حيث نجدها أيضاً في إبلا والآلاخ وغيرها.
ويبدو أن هذا القبر يعود متابعة قراءة مقابر ماري