أرشيفات التصنيف: بابل

الديانة المانية “المانوية” Manichaeism

mani

مؤنس بخاري

ظروف نشوء المانوية:

بعد سقوط بابل في 539 قبل الميلاد على يد الفرس الأخمينيين، بسط الإيرانيون نفوذهم على بلاد الرافدين حتى القرن السابع، أي ما يقرب من 11 قرناً. تخلل هذه الحقبة ثورات وتمردات فاشلة قام بها أهل العراقين، بالإضافة إلى حروب طاحنة بين الإيرانيين من جهة والإغريق والرومان من جهة ثانية للسيطرة على أرض العراقين. وقد تمكن الإغريق والرومان من انتزاع “العراق” من الفرس عدة مرات وفرض سيطرتهم عليه مدة عقود وقرون متقطعة، لينتزعه الفرس منهم من جديد. وهذه الحقبة تشبه إلى حد بعيد الحقبة التي أعقبت سقوط الدولة العباسية ونشوب الصراع بين الأتراك والفرس للسيطرة على العراق.

متابعة قراءة الديانة المانية “المانوية” Manichaeism

أسطورة إلاله مردوخ أو مرْدُوك

مردوخ أو مرْدُوك كان كبير آلهة قدماء البابليين، وكان أساسًا إلهًا لمدينة بابل. ولما كانت بابل أهم وأقوى مدينة في العصور القديمة، فقد أصبح مرْدُوك أهم إله في هذه الحقبة، وقد سمَّاه أصحاب السِّيادة المولى الأعظم، مولى السماء والأرض، وزعموا أن قوته كانت تكمن في حكمته التي كان يستخدمها لمساعدة النَّاس الأخيار على معاقبة النَّاس الأشرار.

وبسبب العلاقات السياسية بين بابل واريدو، كان مردوك

تنين الاله مردوخ
تنين الاله مردوخ

متابعة قراءة أسطورة إلاله مردوخ أو مرْدُوك

التقسيمات الادارية لبلاد الشام (سوريا الكبرى) في العصر الروماني التراجاني ” البيزنطي”

 لوحة قديمة تشبه الخريطة تعود للعصر البيزنطي في القرن السادس الميلادي تمثل مدينة أنطاكية على شكل ملكة تجلس على عرشها وبالقرب منها نهر العاصي وتبدو مدينة سلوقية الساحلية والتي تسمى الآن السويدية.
لوحة قديمة تشبه الخريطة تعود للعصر البيزنطي في القرن السادس الميلادي تمثل مدينة أنطاكية على شكل ملكة تجلس على عرشها وبالقرب منها نهر العاصي وتبدو مدينة سلوقية الساحلية والتي تسمى الآن السويدية.

تيسير خلف –

 

سوريا الاولى: عاصمتها أنطاكيا، تضم المناطق من غرب الفرات منبج وحلب وعين دابا (عينتاب) وإدلب وسلوقية (السويدية).
سوريا الثانية (المجوفة): عاصمتها أفاميا، وتضم حماة وحمص واللاذقية وباناس وانطرطوس وطرابلس.
فينيقيا الساحلية: عاصمتها صور تضم جبيل وبيروت وصيدا.
فينيقيا اللبنانية: عاصمتهادمشق وتضم متابعة قراءة التقسيمات الادارية لبلاد الشام (سوريا الكبرى) في العصر الروماني التراجاني ” البيزنطي”

أول دليل دامغ على حملات نبوخذ نصر إلى شمال الجزيرة العربية

الرسم والنقش المرتبط به والمكتوب بالكتابة الثمودية يشير إلى ملك بابل ناب كدر وهو ما يتوافق مع الرسم المسماري للاسم نابو كدورو
الرسم والنقش المرتبط به والمكتوب بالكتابة الثمودية يشير إلى ملك بابل ناب كدر وهو ما يتوافق مع الرسم المسماري للاسم نابو كدورو

تيسير خلف –

تبدو لي هذه الصورة واحدة من أهم الأدلة الآثارية على حملة الملك البابلي (الكلداني) نبوخذ نصر على شمال الجزيرة العربية التي تحدثت عنها مصادر شتى منها نقش بابلي. والحقيقة أن حملات نبوخذ نصر على سوريا وشمال الحجاز يشوبها الغموض نظراً لتدخل الرواية التوراتية في متابعة قراءة أول دليل دامغ على حملات نبوخذ نصر إلى شمال الجزيرة العربية