أرشيفات التصنيف: دمشق

زنوبيا ذات النزعة الفينيقية

تيسير خلف:

تمثال لونجينوس الحمصي
تمثال لونجينوس الحمصي

لفت نظري أن ملكة تدمر زنوبيا جمعت في بلاطها خيرة الكتاب والفلاسفة والمؤرخين المنتمين إلى ولاية فينيقيا الرومانية، وهم:

  1. كاسيوس ديونيسيوس لونجينوس” “Cassius Lunginus” “220 – 273م” كان فيلسوفًا على مذهب الأفلاطونية الحديثة وناقدا ادبيا كبيرا، ولد ونشأ في حمص.
  2. “فرفوريوس” “Phorphyrios”، الصوري المولود في البثنية (حوران) دعاه لونجينوس إلى تدمر وزارها فترة ثم غادر إلى أثينا.
  3. الكاتب المؤرخ كليكراتس الصوري.
  4. لوبوكوس البيروتي اللغوي الفيلسوف.
  5. بوسانياس الدمشقي المؤرخ.
  6. نيوكوماخس (Nicomachus).

باستثناء فرفوريوس كلهم أعدمهم الامبراطور اورليان بتهمة تحريض زنوبيا على الرومان بقطع أعناقهم.

ولاية فينيقيا بقسميها الساحلي والداخلي، كانت تضم لبنان الحالي وحمص وتدمر ودمشق ومنطقتها وجزء من الجولان والبثنية الواقعة في محافظة درعا الحالية.

عاد

مؤنس بخاري

(إذا سرق الحاكم ثيران الشعب وأخفاها أو عاث بحقولهم وزرعهم أو أعطاها إلى الأجنبي فإن أدّاد سيكون له بالمرصاد، وإذا استولى على غنمهم فإن أداد ساقي الأرض والسماء سيبيد ماشيته في مراعيها وسيجعلها طعاماً للشمس) متابعة قراءة عاد

توصيف لتحفة الفن المعماري لسقف قصر النعسان ~ دمشق القديمة ~

فريق عمل مدونة سوريا –

في قصر النعسان في دمشق القديمة الذي يعود للقرن الثامن عشر الميلادي هناك فسحة تؤدي إلى صحن مستطيل واسع،
تتوسطه بحرة مثمنة الشكل،
تعلو بعض زواياها تماثيل أسود،

وتحيط بالصحن أروقة محمولة على أقواس،

مرتكزة إلى تيجان على أعمدة دائرية،

وتحيط بالأروقة قاعات وغرف عديدة،
زخرفت سقوفها وجدرانها بزخارف خشبية جميلة
وتألقت برسوم المشاهد الطبيعية
والنباتات بألوان ناضرة. ‏

سقف ليوان قصر النعسان
سقف ليوان قصر النعسان

 

منزل أنطوان شامية ~ دمشق القديمة ~

دمشق بالأبيض و الأسود –

بيت أنطون شامية أحد أهم وجهاء المسيحيين في القرن التاسع عشر، وقد تم ترميمه كاملاً عام 1866 بأموال التعويضات التي أُعطيت للمسيحيين المتضررين بعد حوادث عام 1860.

وتذكر المصادر التاريخية أن بيت أنطون شامية كان «معروفاً يومها بأنه أجمل وأفخم بيوت دمشق على الإطلاق»، وإعادة متابعة قراءة منزل أنطوان شامية ~ دمشق القديمة ~

الإله الآرامي الوثني حدد

من اعداد فريق عمل مدونة سوريا –

هدد أو حدد أو أدد هو أحد أهم آلهة سوريا القديمة و هو اله آرامي حيث انتشرت عبادته بين شعوبها من شمالها وإلى ساحلها مرورا بدمشق وحتى بلاد الرافدين،اشتهرت مدن كثير في بلاد الشام بعبادة حدد وعلى رأسها دمشق حيث كان يقع معبده في مكان الجامع الأموي اليوم، كما وجد في مدينة حلب أيضا معبد ذات أهمية كبيرة جدا لهذا الإله وكان يقع في أعلى نقطة من المدينة وهي قلعة حلب حاليا،كما اكتشفت في تلك المنطقة خواتم أثرية نقشت عليها صورة الإله حدد ظهر فيها صولجانه وهو قابض على فأسه وعلى لجام عجلته وثوره رابض عند رجليه.

ثور الاله حدد
ثور الاله حدد

وقد كان حدد إلهًا للعواصف والأمطار أو إلها للطقس حيث تذكر الأساطير القديمة عنه بأنه كان يتجول على متن عربته في السماء ويجلد الغمام بالسوط لتتساقط منها الأمطار بينما كان ثوره يزمجر مسببا صوت الرعد الذي يهز أركان الدنيا.كانت لحدد أهمية كبيرة في أساطير الساحل السوري لا سيما في ميثولوجيا مدينة أوغاريت .

الاله حدد من مكتشفات مدينة عنتاب السورية المحتلة
الاله حدد من مكتشفات مدينة عنتاب السورية المحتلة

قبة الكابتن ديكار بانتري ~ قبة السبع بحرات ~

المقال للاستاذ شمس الدين العجلاني-

التوصيف المعماري للأستاذ عماد الأرمشي –

الصور من أرشيف الأستاذ همام سلام ~ مشكورا ~

الضابط الفرنسي الكابتن ديكار بانتري عاث فساداً في دمشق ، و نكل و أرهب الدمشقيين ، و تشهد أحجار ساحة السبع بحرات على جبروته و طغيانه ” كانت هذه الساحة منطقه خضراء أو بستاناً كبيراً ” ،

قبة السبع بحرات رسم يدوي نادرة 1925
قبة السبع بحرات رسم يدوي نادرة 1925

كان بانتري قائداً لما يسمى قوات حرس الهجّانة الفرنسية في سوريا ، و أثناء تواجده في متابعة قراءة قبة الكابتن ديكار بانتري ~ قبة السبع بحرات ~

نقش قينو بن جشمو ملك قيدار

تيسير خلف –

هذه آنية فضية كرسها ملك قيدار قينو بن جشمو للالهة اللات عثر عليها في تل المسخوطة شرقي الدلتا المصرية، والتي كانت محطة تجارية لشعب قيدار الذي كان يحتكر طريق التجارة من مصر إلى دمشق.. عبر سيناء وغزة.
واللافت للنظر أن كتابة هذا النقش العائد إلى متابعة قراءة نقش قينو بن جشمو ملك قيدار

تمثال ملك دمشق حزائيل

تيسير خلف –

هذا التمثال العاجي يعود لملك دمشق حزائيل موجود الآن في متحف اللوفر في باريس، وقد عثر عليه ضمن تحف عاجية ضمن قصر الملك الاشوري أدد نيراري الثالث في شمال سورية في موقع ارسلان طاش حدتو القديمة في ريف حلب الشرقي، تمثل رموزاً الهية كتب على متابعة قراءة تمثال ملك دمشق حزائيل

التكية السليمانية ~ تحفة الفن العثماني في دمشق ~

المقال و الصور الملونة من تحقيق و بحث المهنس أسامة البيك –
و الصور القديمة للتكية من أرشيف الأستاذ همام سلام –
كثرت التكايا في العصر العثماني في مختلف مدن الإمبراطورية العثمانية و منها التكية السليمانية بدمشق، و هي جزء من أهم ظاهرة شاعت و انتشرت مع بداية دخول العثمانيين على متابعة قراءة التكية السليمانية ~ تحفة الفن العثماني في دمشق ~

بيت العقاد ~ قصر العقاد ~

نقلا عن مجموعة دمشق بالأبيض و الأسود
و الصور  تقدمة ” مشكورا ”  الاستاذ علاء الدين العجلاني –
من أحد أهم البيوت الدمشقية البالغة حوالي 400 بيت العقاد أو قصر العقاد الذي يعكس بيئة دمشق القديمة بزخرفاته ومزاياه المعمارية ويضم عصورا معمارية كثيرة حيث متابعة قراءة بيت العقاد ~ قصر العقاد ~