أرشيفات الوسوم: الغساسنة

بلدة جزل.. البتراء التدمرية

تيسير خلف –

إلى الغرب من تدمر في بلدة جزل مقابر وأبنية منقورة بالصخور تماماً مثل البتراء ومدائن صالح النبطية، وهي مهملة ولا تحظى بأي اهتمام دوائر الآثار الحكومية.
البعض يقول إن هذه المدافن والابنية، رغم بساطتها أنشأها أنباط فروا من البتراء وبصرى بعد سقوط مملكتهم على يد الرومان عم 106م… ولكن تبقى هذه تخمينات لأن متابعة قراءة بلدة جزل.. البتراء التدمرية

ثاني أقدم نقش مسيحي عربي حتى الآن

تيسير خلف –

هذا ثاني أقدم نقش مسيحي بالخط العربي بعد نقش زبد الذي سبق نشره في هذه الصفحة، وهو للامير شراحيل بن ظالم الذي يرد اسمه في المصادر الاخبارية العربية الحارث بن ظالم وهو نقش عثر عليه في قرية حران في جبل حوران محافظة السويداء حاليا .. يكرس فيه هذا الامير الذي ارسله الملك الحارث بن جبلة الغساني لقتال يهود خيبر عام 568. وأخبار هذه الحملة يذكرها الطبري في تاريخه.

ونصه: أنا شراحيل بن ظالم بنيت ذا المرطور (مرتيريوس -مقام الشهيد) سنة 463 بتأريخ بصري المعادل لـ 568م بعد مفسد خيبر بعام. في النص اليوناني المرافق ذكر للقديس يوحنا المعمدان.

حول مملكة الغساسنة والحارث بن الحارث

تيسير خلف –

يذكر المؤرخ السرياني الشهير يوحنا الاسيوي في تاريخه أن مملكة الغساسنة تفرقت إلى 15 إمارة صغيرة بعد أن بطش البيزنطيون بملكها المنذر بن الحارث بن جبلة واستاقوه بخديعة إلى متابعة قراءة حول مملكة الغساسنة والحارث بن الحارث

كتابة سريانية في وسط الاردن

تيسير خلف –

كتابة سريانية بالقلم الاسطرنجيلي عثر عليها في فسيفساء كنيسة من العصر البيزنطي في وادي عيون موسى قرب مايسمى جبل نيبو.. وسط الارن.. وهو من النقوش السريانية النادرة في جنوب بلاد الشام التي تعتمد عادة على الكتابة اليونانية في توثيق الأبنية والتواريخ.
ورغم أن الكتابة الاسطرنجيلية السريانية واضحة نرى أن توثيق النقش يقول إنه بالآرامية الفلسطينية.. علماً أن الآرامية الفلسطينية تستخدم الحرف الآرامي المربع وليس الاسطرنجيلي.. فكيف استقام الأمر مع المعنيين؟؟؟!!…. لقد قرأت بسهولة بعض الكلمات كوني أقرأ الاسطرنجيلي، ولكنني لم أتمكن من قراءة النقش بشكل كامل نظراً لانمحاء بعض حروفه.. كلمة مار واضحة وكلمة دخرون واضحة وطوبو واضحة وغيرها من المفردات المكتوبة بالسريانية الاسطرنجيلية التي لا جدال ولا نقاش فيها.
للعلم فهذه المنطقة التي عثر على الكنيسة فيها كانت جزءاً من مملكة غساسنة الجنوب التي كان يحكمها منذ العام 520 ميلادي تقريباً الملك الغساني أبو كرب بن جبلة، الذي كان يتبع الكنيسة السريانية عقائدياً، حيث عثر في دير زجل قرب تدمر على كتابة بالسريانية أيضا تذكر أبو كرب بن جبلة الذي أهدى الدير بعض المقتنيات.

كتابة سريانية بالفسيفساء وسط الاردن
كتابة سريانية بالفسيفساء وسط الاردن

بوابة كنيسة القديس السوري سيرجي في الرصافة قرب الرقة

 بوابة كنيسة القديس السوري سيرجي في الرصافة قرب الرقة

بوابة كنيسة القديس السوري سيرجي في الرصافة قرب الرقة

تيسير خلف –

هذا البناء من روائع العمارة البيزنطية وأفخمها وأكبرها وأكثرها اتساعاً.. ويعد إلى جانب دير القديس سمعان واحداً من أكبر الآثار المسيحية في العالم مساحة وفناً.
المرجح أن القديس سيرجيوس من متابعة قراءة بوابة كنيسة القديس السوري سيرجي في الرصافة قرب الرقة