أرشيفات الوسوم: القرن الثاني الميلادي

طقوس المعتقد الشمس السوري

الدكتور بشار خليف –

وكان المعتقد الشمس السوري يتميز بطقس حازم وتحضيرات صارمة من التطهر ولم يكن المؤمنون يُقبلون في الاحتفالات والصلوات إلا بعد التطهر .
ما يقدم دليلاً على أن جوهر الأرضية المعتقدية بطقوسها المتوارثة بقيت سائدة بغض النظر عن المعبود بحيث متابعة قراءة طقوس المعتقد الشمس السوري

الإله الجني التدمري أشر

تيسير خلف-

هذا التمثال عثر عليه في دورا اوروبس ويمثل الإلهين الجنيين الطيبين سعد الواقف وأشر الراكب على الحصان وبيده سكين وعلى يمينه جعبة النبال.. وفي الاعلى حمامة تكلله باكليل الغار.
والاله الجني أشر ينتمي إلى فئة الآلهة الجن، يرد ذكره في متابعة قراءة الإله الجني التدمري أشر

منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~

تيسير خلف –
ميثرا الإله العظيم من الأرباب المعبودة التي سبق وان عبدتها الشعوب (الهند ــ إيرانية) في موطنها الأصلي ، ومنه تنبع الديانة الزرادشتية ، وهو الإله الذي حملوه معهم في حلّهم وترحالهم ولقد جاء ذكره في أقدم الكتب المقدسة (ريك فيدا) باسم (ميثرا) وفي الآفستا باسم (ميثرا) بأنه اله النور حامي حمى الحقيقة وعدو الكذب والخطيئة ، وورد في (الآفستا) عن (ميثرا) بأنه يعاقب كل من حلف يمينا كذبا أو ينحرف عن الحق والصواب والنزاهة ، انه يحطم القبائل والجماعات المناهضة له، ويهب الصحة والصداقة والرجاء للذين يمجدونه ويكون حليفا مؤيدا لمن ينذرون أنفسهم له. و(ميثرا) واحد من تلك الآلهة التي ظلت عبادتها في إيران مع إن (زردشت) كان قد ألغاها وأبطلها وحوّرت كلمة (ميثرا) في إيران منذ القرن الأول بعد الميلاد إلى (مهر) فأصبحت (مهر) الشمس والعقود، وظل في العهد الإسلامي اسما للشمس ولفكرة الشفقة والمحبة.

بالإضافة إلى موقع المعرفة .

 منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~ متحف جامعة يال الامريكية

منحوتة للاله ميثرا يضحي بالثور ~سوريا~ دورا اوربوس حوالي ١٧٠ ميلادي~
متحف جامعة يال الامريكية

هل تدمر تعد مملكة. عربية؟

بشار خليف –
لا ليست مملكة عربية  في القرن الثاني الميلادي كانت مزيج آرامي عربي ولكن عربي متسريّن (من السرياني) وليس سعودياً
تدمر امورية كنعانية فآراميه ثم عربية ..هو توصيف ديمغرافي ضمن الهوية السورية
– اذا ليسوا انباطا حتى ؟ متابعة قراءة هل تدمر تعد مملكة. عربية؟

تمثالان لفتاتين فنانتين

تمثال لعازفتين
تمثال لعازفتين

تيسير خلف –

قلما نعثر على تماثيل مكررة لشخصيات عادية.. الملوك وحدهم يكررون تماثيلهم..
هاتان الفتاتان الفنانتان، عثر على تماثيلهما المتعددة في ريف حماة الشرقي قرب سلمية، وهما عازفة مجوز مثل الذي نستعمله الآن في ارياف بلاد الشام، وعازفة طبلة.. يرجح أنهما كانتا تعيشان في القرنين الثاني أو الثالث الميلاديين.
هل هما قينتان من قيان المعابد، أم فنانتان ذاع صيتهما إلى هذه الدرجة التي جعلت تماثيلهما تنتشر بهذا الشكل؟
احتمال الفنانتين عندي أرجح من القينتين، وذلك بسبب الحزام المنسدل إلى أسفل بحركة فنية تفصح عن نمط فني فيه شيء من المجون.
هذه التماثيل متوزعة الآن بين المتحف الوطني بدمشق ومتحف اللوفر في باريس.

تمثال لعازفتين
تمثال لعازفتين
تمثال لعازفتين
تمثال لعازفتين