أرشيفات الوسوم: قرآن

الشهداء الحميريون العرب في الوثائق السريانية

صفحة سوريا  أسطورة لن تنتهي و جمر لن يخمد –

حدثت حادثة الأخدود في حدود عام 524 م عندما دعا الملك (ذو نواس) آخر ملوك (حمير) أهل نجران للعدول عن ديانتهم النصرانية والعودة إلى الديانة اليهودية التي كان يدين بها فأبوا, فأمر بخد أخدود عظيم في الأرض وكان الناس يعرضون على النار ويساومون عليها أن يتراجعون عن دينهم فكانوا يتعادون فيها و يتدافعون فبلغ عدد الشهداء الالاف. في خزانة بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس ، مخطوطة سريانية ضخمة من القرن الثاني عشر (39سم طول-29سم عرض) مكتوبة على متابعة قراءة الشهداء الحميريون العرب في الوثائق السريانية

سلام (שלם) (Σαλάμ) كلمة السر السورية

 هذا جزء من ريليف تدمري للاله أشر وهو يرفع يده علامة السلام.
هذا جزء من ريليف تدمري للاله أشر وهو يرفع يده علامة السلام.

تيسير خلف –

يقول الشاعر السوري من جدارا (ميليغاروس) ميليغر المولود في العام 140 قبل الميلاد.

أيها المارُّ قرب قبري
إذا كنت سورياً سلام!
وإذا كنت فينيقياً تحية!
أفأنت إغريقي؟ وداعاً!
وأنت قل الشيء ذاته

يكتب ميليغر الكلمة بالحروف اليونانية كما نلفظها الآن سا لا م (Σαλάμ) متابعة قراءة سلام (שלם) (Σαλάμ) كلمة السر السورية

صورة الحياة ما بعد الموت بين القرآن ومنحوتات تدمر

تيسير خلف – الصورة القرآنية للحياة بعد الموت: {هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ * لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ * سَلَامٌ قَوْلًا مِنْ رَبٍّ رَحِيمٍ } (يس 56)
وهذه نماذج مختلفة لتماثيل جنائزية تدمرية توضح تصورهم للحياة بعد الموت هم وزوجاتهم متكئين على الارائك بارديتهم الناعمة الشفافة التي كانت تسمى اشتبرق (الناعمة اللماعة بالتدمرية والنبطية والسريانية).. صورة تتطابق مع وصف القرآن.. علما أن كلمة سلام موجودة في جميع النقوش الجنائزية والنذرية التدمرية..

معبد دمشق أهم واقدم الأوابد الدينية على سطح الأرض

من معبد الإله حدد الآرامي الى الجامع الاموي

المسجد الأموي بدمشق
المسجد الأموي بدمشق

معبد دمشق هو أحد أهم الأوابد الدينية على سطح الأرض، إذ لا يعرف التاريخ معبداً حافظ على موقعه و استمر نفعه و توارثته أديان مختلفة، و مورست فيه العبادة دون انقطاع منذ أكثر من ثلاثة آلاف و خمسمائة عام، مثل معبد دمشق  إنه معبد الإله حدد الآرامي في الماضي البعيد و جوبيتير الدمشقي في الماضي القريب و كنيسة يوحنا المعمدان بالأمس و المسجد الجامع اليوم  كل واحد منها كان فريد عصره و النموذج المثل الذي بنيت على غراره المعابد

نحن لا نملك تصوراً واضحاً عن عمارة معبد دمشق الآرامي، فالآثار المعمارية التي تعود إلى تلك الحقبة دثرت و ضاعت معالمها إلا أن المراجع تذكر أن معبد حدد، سيد دمشق، القابض على الصاعقة و السنبلة، رب الأرباب، منزل الغيث و منبت الزرع وواهب خيرات الأرض، كان أفخم المعابد الآرامية و أجملها و أقدسها و كان الناس يحجون إليه من أقاسي البلاد الشامية، يطوفون حوله و يتبركون به   متابعة قراءة معبد دمشق أهم واقدم الأوابد الدينية على سطح الأرض