أرشيفات الوسوم: نبطي

بلدة جزل.. البتراء التدمرية

تيسير خلف –

إلى الغرب من تدمر في بلدة جزل مقابر وأبنية منقورة بالصخور تماماً مثل البتراء ومدائن صالح النبطية، وهي مهملة ولا تحظى بأي اهتمام دوائر الآثار الحكومية.
البعض يقول إن هذه المدافن والابنية، رغم بساطتها أنشأها أنباط فروا من البتراء وبصرى بعد سقوط مملكتهم على يد الرومان عم 106م… ولكن تبقى هذه تخمينات لأن متابعة قراءة بلدة جزل.. البتراء التدمرية

نقش قصي من سيع في السويداء (جبل حوران)

تيسيرخلف -هذا النقش النبطي الذي نقله الفرنسيون من موقعه الأصلي في بلدة سيع في محافظة السويداء إلى متحف اللوفر قسم الآثار الشرقية، وسبق أن اكتشفه الكونت دي فوغيه عام 1869.بحثت عنه طويلاً لكي أقرأه ولكي أتحقق من قراءة بعض خبراء الآراميات متابعة قراءة نقش قصي من سيع في السويداء (جبل حوران)

آثار المشرق العربي والقانون الدولي نموذج آثار العراق – فلسطين – الجولان / مقاربة فكرية – حقوقية /

د. بشار خليف
(( انه لمن الواضح الآن ، أن كلاً من سوريا وشمال بلاد الرافدين وفلسطين ، غالباً ماكانت مأهولة من قبل شعوب تتكلم اللغة نفسها وذلك – على الأرجح – منذ نهاية الألف الرابع قبل الميلاد )) .
– ألفونسو آركي –
أرشيف ابلا . الحوليات الأثرية السورية . مجلد 47 – 48 . ص 40
عام 1798 , وصلتْ إلى باريس قافلة مركبات تتألف من 250 عربة مزينة بالأكاليل و اليافطات , و مليئة بالمنحوتات الرائعة و الثمينة و لوحات عصر النهضة و مخطوطات و آلات علمية , قال يومها نابليون ” متابعة قراءة آثار المشرق العربي والقانون الدولي نموذج آثار العراق – فلسطين – الجولان / مقاربة فكرية – حقوقية /

نقش قينو بن جشمو ملك قيدار

تيسير خلف –

هذه آنية فضية كرسها ملك قيدار قينو بن جشمو للالهة اللات عثر عليها في تل المسخوطة شرقي الدلتا المصرية، والتي كانت محطة تجارية لشعب قيدار الذي كان يحتكر طريق التجارة من مصر إلى دمشق.. عبر سيناء وغزة.
واللافت للنظر أن كتابة هذا النقش العائد إلى متابعة قراءة نقش قينو بن جشمو ملك قيدار

كتابة سريانية في وسط الاردن

تيسير خلف –

كتابة سريانية بالقلم الاسطرنجيلي عثر عليها في فسيفساء كنيسة من العصر البيزنطي في وادي عيون موسى قرب مايسمى جبل نيبو.. وسط الارن.. وهو من النقوش السريانية النادرة في جنوب بلاد الشام التي تعتمد عادة على الكتابة اليونانية في توثيق الأبنية والتواريخ.
ورغم أن الكتابة الاسطرنجيلية السريانية واضحة نرى أن توثيق النقش يقول إنه بالآرامية الفلسطينية.. علماً أن الآرامية الفلسطينية تستخدم الحرف الآرامي المربع وليس الاسطرنجيلي.. فكيف استقام الأمر مع المعنيين؟؟؟!!…. لقد قرأت بسهولة بعض الكلمات كوني أقرأ الاسطرنجيلي، ولكنني لم أتمكن من قراءة النقش بشكل كامل نظراً لانمحاء بعض حروفه.. كلمة مار واضحة وكلمة دخرون واضحة وطوبو واضحة وغيرها من المفردات المكتوبة بالسريانية الاسطرنجيلية التي لا جدال ولا نقاش فيها.
للعلم فهذه المنطقة التي عثر على الكنيسة فيها كانت جزءاً من مملكة غساسنة الجنوب التي كان يحكمها منذ العام 520 ميلادي تقريباً الملك الغساني أبو كرب بن جبلة، الذي كان يتبع الكنيسة السريانية عقائدياً، حيث عثر في دير زجل قرب تدمر على كتابة بالسريانية أيضا تذكر أبو كرب بن جبلة الذي أهدى الدير بعض المقتنيات.

كتابة سريانية بالفسيفساء وسط الاردن
كتابة سريانية بالفسيفساء وسط الاردن

الإله الجني التدمري أشر

تيسير خلف-

هذا التمثال عثر عليه في دورا اوروبس ويمثل الإلهين الجنيين الطيبين سعد الواقف وأشر الراكب على الحصان وبيده سكين وعلى يمينه جعبة النبال.. وفي الاعلى حمامة تكلله باكليل الغار.
والاله الجني أشر ينتمي إلى فئة الآلهة الجن، يرد ذكره في متابعة قراءة الإله الجني التدمري أشر

هل تدمر تعد مملكة. عربية؟

بشار خليف –
لا ليست مملكة عربية  في القرن الثاني الميلادي كانت مزيج آرامي عربي ولكن عربي متسريّن (من السرياني) وليس سعودياً
تدمر امورية كنعانية فآراميه ثم عربية ..هو توصيف ديمغرافي ضمن الهوية السورية
– اذا ليسوا انباطا حتى ؟ متابعة قراءة هل تدمر تعد مملكة. عربية؟

بوابة معبد بعل شمائين

تيسير خلف –
هذه ساكفة بوابة معبد بعل شمائين محفوظة في متحف تدمر، تعد من أروع سواكف ابواب المعابد واكثرها جمالاً.
ما يلفت النظر في هذه الساكفة العملاقة، استبدال تمثال الإله بعل شمائين (بعل السماوات) بالنسر الذي كان في نظر أبناء تلك العصور ملك السماء وأقوى الطيور الجارحة على الإطلاق.
اللافت هنا أن رمز النسر أيضاً هو أحد رموز الإله الآرامي حدد، وهذا يثبت التشابه والتداخل بين هذين الإلهين السوريين.
على يمين الساكف الإله التدمري يرح بول إله الشمس، وعلى يسار الساكف عجل بول، إله القمر. وهذا هو الثالوث الذي كان يعبد لدى التدمريين.
عثر على نقوش تمجد بعل شمائين عند الأنباط والثموديين واللحيانيين والصفائيين.

ساكفة بوابة معبد بعل شامائين
ساكفة بوابة معبد بعل شامائين

تفصيل من زخرفة في معبد بعل شامائين في تدمر

تيسير خلف –

واحدة من أروع تفاصيل الزخرفة في العالم
العنب هو العنصر الابرز في الزخرفة الدينية التدمرية، وكذلك في جبل حوران (محافظة السويداء حالياً).. الروابط الفنية والدينية بين تدمر وحوران النبطية كثيرة جداً، الآلهة نفسها ذو الشرى وبعل شامائين واللات والعزى ومناة وسعد وأشر وأبجل ومنعم ورضا وعزيز وغير ذلك الكثير.. واللغة نفسها والرموز نفسها.. الاخباريون العرب يقولون إن التدمريين هم من بني السميذع… النقوش الاثرية في جبل حوران تتحدث عن أسماء رجال ونساء من بني السميذع.

 زخرفة في معبد بعل شامائين في تدمر
زخرفة في معبد بعل شامائين في تدمر

بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية حول العرب و العروبة

حول العرب و العروبة
حول العرب و العروبة

تيسير خلف –

لفت نظري بعض التعليقات حول نسبة جوليا دمنا للعرب في احدى صفحات الحضارة السورية.. كانت هناك تعليقات تقطر عنصرية وحقدا على اسم العرب.. لقد نشأت مفاهيم مغلوطة حول العرب والعروبة.. يصل بعضها الى وصف العرب بالجرب وبأنهم غرباء عن سوريا. ولذلك احببت ان اوضح بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية.
1- العرب شعب آرامي انبثق عن متابعة قراءة بعض الحقائق المستندة إلى البحوث التاريخية والآثارية الجدية حول العرب و العروبة